البيضاء. معرض الطفل والناشئة يعرض أكثر من 13 ألف عنوان | www.le360.ma

Fr
معرض الطفل
© حقوق النشر : Map

البيضاء. معرض الطفل والناشئة يعرض أكثر من 13 ألف عنوان

08/11/2018-Le360 مع و.م.ع على الساعة | 23:30

جرى اليوم الخميس رفع الستار عن الدورة الخامسة لمعرض الدار البيضاء لكتاب الطفل والناشئة، التي تنظم حتى 14 نونبر الجاري، بعرض أكثر من 13 ألف عنوان تغطي جل الميادين المتعلقة بالآداب والعلوم والتربية والفنون.

aA وأبرز وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، في تصريح صحافي على هامش افتتاح المعرض، الأهمية الكبيرة التي تكتسيها هاته التظاهرة، التي تروم في جانب منها، التشجيع على القراءة بالنسبة للأطفال والناشئة.

وبعد أن لفت إلى أن هذا المعرض يندرج في إطار مخطط العمل التنفيذي للوزارة (قطاع الثقافة) المتعلق بدعم الكتاب والنشر، وعملية تشجيع القراءة، قال إن الوزارة تشتغل في هذا السياق، ضمن مقاربة تشاركية مع الفاعلين في مجالي الثقافة والنشر.

وفي سياق متصل قال الوزير إن هاته التظاهرة تعد فرصة لإبراز أن هناك تصورا للوزارة يتعلق بتحويل هذا المعرض الجهوي الى معرض وطني بالنظر للأهمية الكبيرة التي يكتسيها، مذكرا في هذا السياق بأنه جرى تخصيص جائزة موجهة للشباب والطفولة لأول مرة سنة 2018، وذلك في إطار جائزة المغرب للكتاب.

كما يعد هذا المعرض، يضيف الأعرج، مناسبة لاستحضار الإنجاز الهام الذي حققته مؤخرا الطفلة المغربية مريم أمجون ضمن مسابقة تحدي القراءة، وهذا يشجع، كما قال، على العمل من أجل الظفر بجوائز عالمية في مجال القراءة.

وجرى خلال افتتاح هذا المعرض الاحتفاء بمجموعة من التلاميذ المشاركين في مسابقة تحدي القراءة بالإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال تسليمهم جوائز وأدرع للتميز، لتشجيعهم على مواصلة القراءة والتميز.

ويشمل برنامج هذه الدورة، التي تستقبلها القاعة المتعددة الرياضات بعين الشق، تحت شعار "الثقافة وقيم المواطنة"، تنظيم أزيد من مائة نشاط ثقافي يتضمن عروضا مسرحية للصغار والناشئة وعروضا موسيقية، ولقاءات "برلمان الطفل"، وورشات للإبداع والفنون، وأخرى تكوينية لـ"صناع تاريخ بلادي".

ويتضمن برنامج هاته التظاهرة، التي خصصت فضاء لتوقيع الإصدارات الجديدة لكتاب مغاربة، أيضا عقد ورشات علمية أركيولوجية ضمن فضاء التراث الثقافي، يشرف على تأطيرها عدد مهم من المتدخلين منهم مؤطرون تربويون وفاعلون جمعويون وفنانون تشكيليون وكتاب ومسرحيون وأساتذة جامعيون.

وتعرف هذه الدورة، التي تنظمها المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال- قطاع الثقافة – بجهة الدار البيضاء، حضور أدب الطفل اللبناني كضيف شرف في شخص الكاتب الدكتور طارق البكري والكاتبة ميساء موسى.

وتغطي فقرات هاته التظاهرة جوانب متعلقة بالإبداع المسرحي والفنون، ودور وسائل الاتصال في نشر قيم المواطنة وتعميق الهوية الوطنية والتعريف بالثقافة القانونية والحقوقية من خلال إعطاء المبادرة للأطفال للتعبير عن أحلامهم وطموحاتهم.

وحسب المنظمين، فإن هذا المعرض الذي يتوقع أن يحج إليه أزيد من 30 ألف زائر، يندرج ضمن سياسة وزارة الثقافة والإتصال- قطاع الثقافة- الرامية إلى دعم الكتاب وتعميم القراءة وتنمية قدرات الطفل و الناشئ والانفتاح على تجارب ثقافية أخرى مرتبطة بالقراءة أمام هيمنة الوسائل الإلكترونية.

وينظم هذا المعرض بشراكة مع مجلس عمالة الدار البيضاء، وبدعم من مديرية الكتاب الخزانات والمحفوظات وبتعاون مع مجلس جماعة الدار البيضاء ومجلس جهة الدار البيضاء سطات والمسرح الوطني محمد الخامس وعمالة مقاطعات عين الشق ومقاطعة عين الشق، وبتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات، ومهنيي الكتاب والجمعيات الفاعلة في الطفولة ومؤسسات أخرى.

ثقافة