انتخاب مصطفى التراب رئيسا لمنتجي الأسمدة في العالم | www.le360.ma

Fr
مصطفى التراب
© حقوق النشر : DR

انتخاب مصطفى التراب رئيسا لمنتجي الأسمدة في العالم

17/06/2019-شلاي محمد على الساعة | 14:30

انتخب مصطفى التراب رئيس المجمع الشريف للفوسفاط، نهاية الأسبوع الماضي، على رأس الاتحاد الدولي لصناعة الأسمدة، وذلك خلال المؤتمر السنوي لهذه المنظمة المنعقد بمونتريال بكندا.

aA ويعتبر هذا الاتحاد أهمّ هَيئةٍ مرجعية دولية لمُنتِجي الأسمدة، وهي بذلك تُعادل أوبك في مجالِ الطاقة، ويصبح بالتالي أول مسؤول إفريقي يتولى رئاسة هذه الرابطة المهنية الدولية لصناعة الأسمدة، والتي تأسست قبل تسعين سنة.

وفي هذا السياق، سيتولى المسؤول المغربي رئاسة الاتحاد لمدة سنتين، حيث تضم المنظمة حوالي 480 شركة فاعلة في القطاع في 68 بلدا، ويمثل 45 في المائة من أعضائها اقتصاديات سائرة في طريق النمو، وتساهم دول الاتحاد في 80 في المائة من الإنتاج العالمي من الأسمدة، ويشكلون 80 في المائة من سلسلة القيمة في الأسمدة على الصعيد الدولية.

ويضم الاتحاد الدولي لصناعة الأسمدة منتجين وتجار وموزعين للأسمدة، وكذا جمعيات وشركاء ينشطون في مجال الخدمات المرتبطة بالقطاع، وهيئات بحثية ومنظمات غير حكومية، ويهدف هذا التجمع الدولي إلى المساهمة في انتاج أنظمة زراعية مستدامة، تساهم في محاصرة الجوع وسوء التغذية، بالموازاة مع إنجاز مهمة دعم الإنتاج والتوزيع والاستعمال الفعال والمسؤول لعناصر التغذية في النباتات.

وحسب مختصين في المجال الاقتصادي وصناعة الأسمدة، فانتخاب التراب يأتي كاعتراف للدور الذي أصبح المغرب يلعبه في قطاع الأسمدة على الصعيد العالمي، حيث يعتبر رائدا في انتاج الفوسفاط، خاصة بعدما أعلن المكتب الشريف للفوسفاط عن توجهه نحو إنجاز استثمارات في حدود 100 مليار درهم في الفترة بين 2018 و2027، مما سيتيح له جذب حوالي 50 في المائة من الطلب العالمي الإضافي على هذه المادة الحيوية.

واستطاع المكتب من بناء وحدات جديدة لإنتاج الأسمدة، وأنبوب نقل الفوسفاط من خريبكة إلى مركب الجرف الأصفر، الذي يعتبر أكبر منصة للأسمدة في العام، وذلك بعد تسخير 75 مليار درهم ما بين 2008 و2017، مما أتاح له رفع قدراته الإنتاجية، من 4 إلى 12 مليون طن، ورفع القدرات الاستخراجية المعدنية من 30 مليون طن إلى 44 مليون طن.

اقتصاد