بالفيديو: مغاربة يعلقون على انخفاض أسعار المحروقات | www.le360.ma

le360

Fr
cover: a baisse des prix des carburants ce matin
© حقوق النشر : Anas Zaidaoui / Le360

بالفيديو: مغاربة يعلقون على انخفاض أسعار المحروقات

01/10/2022-أمين لمخيضة على الساعة | 14:06

سجلت أسعار المحروقات انخفاضا جديدا لدى بعض الموزعين في محطات الوقود بالعاصمة الإقتصادية للمملكة، صباح السبت فاتح أكتوبر 2022، إذ شهد سعر بيع الديزل (غازوال) انخفاضا يقدر بدرهم واحد في اللتر، فيما تراجع ثمن بيع البنزين بحوالي 70 سنتيما للتر الواحد.

aA استأنفت أسعار المحروقات منحاها التنازلي بعد سلسلة من الارتفاعات، خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث شرع العديد من موزعي الوقود في تحديث أثمنة بيع المحروقات في محطات الوقود التابعة لهم، إذ جرى تخفيض متوسط الأسعار، اليوم السبت، بمقدار يتراوح بين درهم و70 سنتيما.

وحسب ما عاينه Le360 في عدد من محطات الوقود وسط مدينة الدار البيضاء، فإن هذه الانخفاضات لم تشمل بعد كل الموزعين، حيث اقتصرت على بعض منهم فقط، في انتظار أن تتم مراجعة الأسعار في باقي محطات الوقود، خلال الساعات القادمة.

وبلغة الأرقام، فإن شركة إفريقيا تبيع الغازوال بـ 13.98 درهما والبنزين بـ 14.05 درهما للتر. وذلك بعدما كانت تُسَوِّقه، سابقا، داخل المحطات التابعة لها بثمن 14.68 للغازوال و14.90 درهما للبنزين.

أما باقي الموزعين، فقد حددت "شيل" سعر الغازوال في 14.97 درهما والبنزين 14.75 درهما للتر (لم تقم الشركة بعد بإقرار السعر المخفض الجديد). فيما "وينكسو" تبيع اللتر الواحد من الغازوال بـ 13.98 درهما والبنزين بـ 14.05 درهما. أما الموزع "زيز" فقد حدد ثمن الغازوال في 14.04 والبنزين بـ 14.03 درهما للتر.

هذا، وتتفاوت أسعار المحروقات نسبيا حسب سياسة الأسعار التي تنهجها كل شركة، كما تختلف الأثمنة من مدينة لأخرى، نظرا لارتفاع تكاليف النقل حسب المسافة التي تبعد بها كل منطقة عن مدينة المحمدية.

وفي السياق ذاته، أوضح أحد أصحاب محطات الوقود أنه لم يقم بعد بإقرار السعر الجديد المخفض، وذلك إلى حين بيع كمية المخزون السابق من المحروقات التي اشتراها بثمن مرتفع مقارنة بالأسعار الحالية.

وفي خضم هذا الوضع، عبرت عينة من السائقين الذين استجوبهم Le360، عن عدم رضاهم عن أسعار المحروقات في المغرب، رغم الانخفاضات المسجلة مؤخرا، معللين ذلك بتردي الوضع الاقتصادي للمواطن البسيط وإنهاك القدرة الشرائية في ظل التضخم وارتفاع أثمنة جل المواد الاستتهلاكية الأخرى.

تصوير ومونتاج: أنس الزيداوي

اقتصاد