بالفيديو: قصة هروب مثلية سعودية رفقة شقيقتها | www.le360.ma

Fr
دعاء ودلال
© حقوق النشر : DR

بالفيديو: قصة هروب مثلية سعودية رفقة شقيقتها

09/08/2019-غنية دجبار على الساعة | 15:30

دلال ودعاء الشويكي شقيقتين سعوديتين اختارتا الهرب من اسرتهما ومن بلدهما الأم، لأنهما غير راضيتين على معاملة والدهما لهما وعلى التضييق التي تمارسه الحكومة السعودية على المرأة.

aA القصة بدأت عندما سافرت هاتين الشقيقتين إلى تركيا مع والدهما لقضاء العطلة، ولكن هذا الأخير لم يكن يتوقع أن ابنتيه تخططان للهرب، ليتفاجأ في أحد الأيام أن دلال ودعاء غير موجودتين في الفندق وذلك لأنهما فرتا ركضا قبل أن يراهما، واستأجرتا شقة في تركيا، لتتمكنا من طلب الللجوء إلى دولة أخرى بحجة أنهما تتعرضان لسوء المعاملة والضرب من والدهما.

وتقول دعاء (22 عاما) ساردة قصة معانتها الأسرية: " منذ أن كنت في العاشرة من عمري، أجبرت على ارتداء النقاب، هذا بالإضافة إلى التعنيف الذي كنت أتعرض إليه أنا وشقيقتي، وغالبا ما يكون بدون سبب".

ولكن فكرة الهرب لم تكن واردة في بال دعاء إلا بعد أن أجبرها والدها على ترك الجامعة لأنه اكتشف أن لها ميولات جنسية شاذة وأنها على علاقة بإحدى زميلاتها.
وتابعت دعاء قائلة: "والدي كان يعتقد أن الزواج سيجعلني أغير ميولاتي الجنسية، فأجبرني على الزواج من رجل يكبرني في السن ولديه زوجتين غيري، ولكنني كنت متشبثة برأيي".

لم يكن والد دعاء العنصر الوحيد في الأسرة الذي يعنف هاتين الشقيقتين، فقد كانت والدتهما أيضا تعاملهما بنفس الطريقة، وكشفت دعاء أن والدتها كانت دائما ما ترمي ملابسها في القمامة وتضربها لأنها تقص شعرها كالشباب، ولكنها كانت دائما ما لا تكترث لردة فعل والديها وتقوم بكل ما يمليه عليها عقلها.

أقوال هاتين الشقيقتين تتنافى ما أقوال والدهما الذي كشف لهيئة الإذاعة البريطانية أن ادعاءات ابنتيه غير صحيحة، ونفى ضربهما أو إجبارهما على الزواج لأنه يحبهما.

وتطمح دعاء ودلال إلى الاستقرار في بلد غير السعودية، حتى تتمكنا من الشعور بالأمان.

يذكر أن دعاء ودلال ليستا السعوديتني الوحيدتين اللائي هربن من السعودية وطلبن اللجوء لدولة اخرى، ودائما ما كانت هذه القضايا تحظى باهتمام كبير من الإعلام والهيئات الدولية.

نسائيات