تندوف. احتجاجات قوية بسبب التشهير بزوجة معتقل سياسي | www.le360.ma

Fr
احتجاجات تندوف
© حقوق النشر : DR

تندوف. احتجاجات قوية بسبب التشهير بزوجة معتقل سياسي

06/11/2019-محمد حمروش على الساعة | 11:59

قام حوالي 15 شخصا ينتمون للركيبات السواعد يوم الاثنين 4 نوفمبر بعدة اعتصامات بالرابوني من أجل الاحتجاج ضد جبهة البوليساريو، التي قامت بقرصنة صور حميمية لزوجة المعارض فاضل بريكة، المعتقل منذ يونيو الماضي، ونشرها على موقعها على شبكة الأنترنيت.

aA مازال المساس بالحياة الخاصة لأحد المعارضين لقيادة البوليساريو، فاضل بريكة، المعتقل منذ يونيو الماضي بسجن "الذهيبية" (الذي يبعد بحوالي 15 كلم عن الرابوني)، يثير ردود فعل قوية بتندوف. فبالموازاة مع موجة الغضب التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، قامت قبيلة الركيبات السواعد، التي تنحدر منها علية السعدي زوجة المعتقل السياسي، بعدة وقفات احتجاجية أمام مقرات البوليساريو، للاحتجاج ضد قرصنة ونشر الجبهة الانفصالية لصور حميمية لزوجة المعارض السياسي على الموقع «sawtaalwatan.net» التابع للجبهة.

وبحسب معلوماتنا، فإن ما لا يقل عن 15 شخصا ينحدرون من قبيلة الركيبات السواعد، من بينهم نساء، تجمعوا يوم الاثنين 4 نوفمبر، من العاشرة إلى الحادية عشرة والنصف صباحا أمام مقر "الأمانة العامة" للبوليساريو بالرابوني من أجل التعبير عن غضبهم لعدم احترام الحياة الخاصة لمعتقلي الرأي.

ووفقا لمصادرنا، فقد رفع المتظاهرون خلال هذه المظاهرة لافتات منددة بهذا العمل الذي يمس بكرامة وحميمية المرأة الصحراوية (علية السعدي)، وعبروا عن تضامنهم مع زوجها فاضل بريكة.

وبحسب المصادر نفسها، فإنه "في نفس اليوم، حوالي الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال، توجه نحو 40 شابا من نفس قبيلة الركيبات السواعد على متن عشر سيارات إلى سجن "الذهيبية"، حيث يوجد فاضل بريكة، احتجاجا على "الأضرار التي مست كرامة هذا الأخير وزوجته".

غير أن الشباب المتظاهرين منعوا من قبل ميلشيات البوليساريو من الاقتراب من هذا السجن، وأطلقوا أعيرة نارية تحذيرية، وبعد ذلك اقتحم المتظاهرون، بعد نحو نصف ساعة، مقر ما يسمى "المجلس الوطني الصحراوي" (البرلمان)، قبل أن يتم إجلاؤهم حوالي الساعة 5 مساء من طرف أعضاء "الأجهزة الأمنية"، مما كان يؤشر على أنهم كانوا يخططون لقضاء الليل بالقرب من سجن "الذهيبية".

خلال هذه المظاهرات الغاضبة، تضيف مصادرنا، قامت عناصر "الأجهزة الأمنية" التابعة لجبهة البوليساريو باعتقال شقيق فاضل بريكة، المسمى نافع (المولود عام 1984 في بلنسية بإسبانيا)، وكذلك اثنين من المتظاهرين الآخرين.

علاوة على ذلك، قامت أوساط انفصالية بنشر بيان منسوب إلى هيئة تابعة للبوليساريو تسمى "سكرتارية التنظيم السياسي" يدين نشر الصور المذكورة، واصفا هذا الفعل بأنه "سلوك غير لائق وجريمة تستحق العقاب"، مع نفي أي صلة مع هذا النوع من "الأفعال التي تتعارض مع قيم الشعب الصحراوي"، قبل حث الصحراويين على "التحلي بالتحمل والصبر في هذا الظرف الحساس، بالتزامن مع الاستعدادات للمؤتمر القادم".

سياسة