أمزازي في مرمى الانتقادات بسبب تعويضات تصحيح الامتحانات | www.le360.ma

le360

Fr
سعيد أمزازي

سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي

© حقوق النشر : DR

أمزازي في مرمى الانتقادات بسبب تعويضات تصحيح الامتحانات

11/06/2021-عبير العمراني على الساعة | 09:30

طالبت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بـ«مراجعة تعويضات هيئة التدريس والتفتيش عن تصحيح أوراق الامتحانات بما يحفظ كرامتها ويثمن المجهودات المبذولة، وإعطاء الوقت الكافي للتصحيح توخيا للموضوعية».

aA بلاغ للجامعة وصف تعويضات تصحيح الامتحانات بـ«الهزيلة وغير العادلة والمذلة، ولا ترقى لتعويض تنقل المجبرين على التنقل إلى مراكز التصحيح ولا لجسامة المهام الملقاة على عاتق المصحح مع تفاوت صارخ بين الأسلاك: بالنسبة للأساتدة والمفتشين المكلفين بتصحيح ورقة الإمتحان والتي تتوزع كالآتي الابتدائي 2 دراهم، الإعدادي 2،20 درهم؛ الباكالوريا 4 دراهم؛ (وكلها خاضعة للضريبة)».

وأضافت النقابة، أنه «بالنسبة للأطر الإدارية والتربوية، فرغم الأعباء الكثيرة التي يتحملونها، تصرف تعويضات إجمالية هزيلة ومهينة وغير متكافئة على رؤساء المراكز كالتالي: الابتدائي 300 درهم؛ الاعدادي 600 درهم؛ الباكالوريا: 1200 درهم في الدورة العادية و600 درهم في الاستدراكية؛ مراقبي جودة الإجراء بالإعدادي والباكالوريا 800 درهم».

ودعت النقابة إلى «توفير الظروف المناسبة لمختلف الأطر لممارسة مهامها بمناسبة مختلف عمليات الامتحانات الإشهادية، وكذا توفير الحماية القانونية عند التعرض للاعتداء بشتى أنواعه داخل مراكز الامتحانات ومحيطها، وتحميل المديريات والأكاديميات مسؤولية نقل مواضيع الامتحانات».

وأكد البلاغ على ضرورة «مراجعة تعويضات هيئة التدريس والتفتيش عن تصحيح أوراق الامتحانات بما يحفظ كرامتها ويثمن المجهودات المبذولة، وإعطاء الوقت الكافي للتصحيح توخيا للموضوعية وإعفاء المكلفين بالتصحيح من مهام الحراسة».

وطالبت النقابة، بـ«إقرار تعويض عن التنقل وتعويض مناسب عن الحراسة لأطر هيئة التدريس والمفتشين التربويين بمختلف الأسلاك، وسن تعويض عن الأخطار وعن المداولات ومجالس التوجيه للأطر التربوية والإدارية، وتعميم التعويض على مختلف أطر الإدارة التربوية ومراجعته بما يتلاءم وجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقها».

مجتمع