مغربية تقتل ابنتيها في إسبانيا بدعوى إخراج "الجن"! | www.le360.ma

le360

Fr
اعتقال متهمة

(أرشيف)

© حقوق النشر : DR

مغربية تقتل ابنتيها في إسبانيا بدعوى إخراج "الجن"!

05/12/2014-صلاح مغاني على الساعة | 21:00

تنشر جريدة "المساء"، في عددها لنهاية الأسبوع، خبر اعتقال الشرطة الإسبانية لأم مغربية تبلغ من العمر 27 عاما، تعيش في إسبانيا، منذ ست سنوات، أقدمت على خنق ابنتيها حتى الموت بدعوى تخليصهما من الجن.

aA وقالت اليومية، التي أوردت الخبر في صفحتها الأولى، إن القضاء الإسباني وجه تهمة محاولة القتل للأم في قضية طفلة أخرى حاولت قتلها بالطريقة نفسها، لكن تدخل الأطباء أنقدت حياتها.

وحسب اليومية، فإن فصول القضية، بدأت بشكوك الأطباء في تصرف الأم المريب، فبعد أن جلبت طفلتها الشهر الماضي إلى المستشفى، وهي تعاني من الاختناق وتتقيأ الدم، يتبين لهم أن الأم جاءت إلى المستشفى مرتين قبل ذلك، الأمر الذي فرض عليهم الاتصال بالشرطة.

وما زاد في شكوك الأطباء، حسب اليومية ذاتها، هو عدم اهتمام الأم لحالة طفلتها الصحية طيلة مدة وجودها في المستشفى، ما دفع الشرطة إلى مراقبة غرفة الطفلة في المستشفى طوال ساعات اليوم، فيما أخضعت الأم إلى فحص طبي نفساني.

واستطردت اليومية أن التحقيقات التي قامت بها الشرطة الإسبانية كشفت أنه في سنة 2011 جلبت الأم رضيعة في شهرها الثالث إلى المستشفى، تعاني من الاختناق وتتقيأ الدم، وبعد وفاتها رفضت العائلة تشريح الجثة لدواع دينية، وكررت الطريقة ذاتها في سنة 2013، عندما قتلت ابنتها بعد أن قامت بخنقها ونقلها إلى المستشفى، حيت توفيت.


الإنس يقتل باسم الجن

القصة التي توردها "المساء" تذكر بأخرى مثيلة لها وقعت في هذا العام، وفي أوربا أيضا، كأن إقامة بعض المغاربة في البلدان "المتحضرة" لا تغير من سلوكهم شيئا. فهذا "فقيه" مغربي تابعته محكمة الجنايات بمدينة "أنفرس" ببلجيكا، في قضية تفجرت بعدما صب ماء مغليا على فتاة في ربيعها الثامن عشر، بدعوى تخليصها من الجن الذي يسكنها، مما أدى إلى إصابة الهالكة لحروق من الدرجة الثالثة وأدت إلى وفاتها.

مجتمع