كواليس. طرائف وقفشات بنكيران في عيد العمال | www.le360.ma

le360

Fr
فاتح ماي
© حقوق النشر : براهيم توكار - Le360

كواليس. طرائف وقفشات بنكيران في عيد العمال

01/05/2015-عبد اللطيف الصلحي على الساعة | 20:30

لم تخلو احتفالات نقابة "الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب"، من قفشات رئيس الحكومة تجاه رفقائه، وكذا من لقطات طريفة سواء لمحمد يتيم، وأيضا من قبل الحاضرين. Le360 ينقل لكم لحظات طريفة من فاتح ماي.

aA شاب ينقض على بنكيران
بينما كان معظم الحاضرين، الذين حجوا إلى منصة نقابة "الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب" بشارع أبي شعيب الدكالي بالدار البيضاء، ينتظرون سماع كلمة رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، بمناسبة الاحتفال بفاتح ماي، باغت شاب عشريني كان صحبة جموع من المواطنين، الحرس الخاص لرئيس الحكومة، وذلك في محاولة للانقضاض على عبد الاله بنكيران، وهو في طريقه صوب المنصة، إذ كان يعتزم الشاب حسب ما عاين Le360، تقديم رسالة إليه، غير أن فطنة الحراس أفشلت خطة الشاب.

عيد حزين!
سيناريو لم تعتد عليه شوارع الدار البيضاء خلال الاحتفال بفاتح ماي منذ سنوات طويلة، حيث عرف شارع أبي شعيب الدكالي بالمدينة ذاتها، والذي احتضن منصة نقابة محمد يتيم، ما يشبه حداد نقابيا، حيث تقاطرت أعداد ليست بالغفيرة كما كان متوقعا، وذلك بعد مقاطعة النقابات الأكثر تمثيلية للاحتفالات عيد العمال.

يتيم كاد يسقط!
بينما كان يجري محمد يتيم الكاتب العام للاتحاد الوطني للشغل، مجموعة من المقابلات الصحفية مع وسائل الاعلام، تعثرت قدم يتيم بأحد أسلاك الكاميرات الصحفية، التي كانت تغطي الحدث، إلى درجة أنه كاد أن يسقط على وجهه، وهو في صدد المشي خلال المسيرة العمالية.

بنكيران يمازح رفقائه
قبل أن يلقي رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، كلمته أمام الحاضرين بمنصبة أبي شعيب الدكالي، كانت تتعالي من حين لآخر أصوات الشباب المنضمين لنقابة يتيم بشعارات تحفز بنكيران للمضي قدما في هذه الحكومة، غير أن بنكيران وكعادته خاطبهم بطريقة مرحة، "أجيو بلاصتي أشخليتو ليا ما نقول مازال"، قبل أن ينفجر الحاضرين بالضحك.

بنكيران يضحك الجميع بقصة المطبعة
"هد المرة إيلا كنتو غادي تكتبو شي حاجة بسميتي قولوها ليا قبل" هكذا خاطب رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران زملائه في الحزب، وهو في منصة الاحتفال، حيث استطرد وهو في صدد الحديث عن المطبعة التي أثير حولها الكثير من الكلام، "حميد شباط كذاب في موضوع المطبعة، التي ظل يواجهني بها، إذ كل ما يقوله في هذا الصدد كذب وبهتان وأتحداه أن يثبت صحة ما يقول".  ثم أردف "تقولون إن ثمن المطبعة يصل إلى مليارين.. عطيني أسيدي مليار ونبيعها ليك، وربح أنت مليار زيدو على الملاير الأخرى لي عندك". مباشرة بعد هذه الجملة المثيرة انفجر الجميع بالضحك وكأن بنكيران يؤدي دورا فوق خشبة المسرح.

مجتمع